الرئيس
بريمو أنتوليني

في باليراني Paglierani نبني المستقبل كل يوم، منذ عام 1926. والسوق يكافئنا.

قصة نجاح شركتنا هي ثمرة اختيار فلسفي من المؤسس: التقديم المتواصل لأقصى فعالية وجودة من أجل كسب عملاء راضين دائما، ومستعدين للعودة مرة أخرى.

بعبارات بسيطة، ننظر دائما أبعد من المنافسين.

إنه اعتقاد لم نتخل عنه أبدا والذي سمح لنا بالتفوق في العالم.

اليوم، الثقة في منتجاتنا وخدماتنا معترف بها في كل مكان بشكل كبير.

في باليراني Paglierani نستثمر في التكنولوجيا المتقدمة وفي البنية الأساسية.
أكثر من 20 مليون يورو في ال 5 سنوات الأخيرة.

نحن نركز على البحث، وعلى قوة مهارتنا الفائقة، وعلى الخبرة الطويلة في القدرة على التصميم والبناء بطريقة متخصصة، مع الجودة العالية للمكونات التي يتم توظيفها، لكي نكون دائماً في قمة الدور القيادي الذي حدده السوق العالمي لنا.

ونحن نفعل ذلك على وعي تام بأن التنمية الصناعية لا يمكن أن تتجاهل الاحترام الأخلاقي للبيئة والإنسان. وعليه تفضيل باليراني Paglierani يعني اختيار ليس فقط الآلات الفعالة بل أيضا عالم من القيم المشتركة.

القيم التي، يوما بعد يوم، منذ عام 1926، أحدثت الفرق.



للمزيد من المعلومات يُرجى ملء النموذج.

أقر بأنني قرأت سياسة الخصوصية. *

حقل إجباري*


كلمة رئيس


انتهي وقتي!

بدأت مهمتي في عام 1960 عندما طلب مني حمايَ Fernando Paglierani أن أعاونه في الشركة.

..... وهكذا استمرت شركة Paglierani التي تأسست عام 1926؛ Paglierani التي راعيتها لمدة 58 عاما، في البداية بجانب السيد Fernando ثم مع ابنيَّ Alberto و Sergio.

خلال مسيرة حياتي درست حياة الشركة اليومية، ماذا يحدث داخل المكاتب، وماذا يحدث داخل أقسام الإنتاج، فأكثرت من الفضائل وحاربت الرذائل.

كنت في كل مرة، وحتى في المواقف الصعبة، أحاول أن أبحث عن جانب إيجابي، عن هدف أسعى نحوه.

ما هاجمت أحدا قط، ولا سخرت من أحد أبدا، حاولت دائما أن أفهم دوافع السلوك البشري، وأنا على اقتناع تام بأننا عندما نعرف أنفسنا، نستطيع أن نغير أو نحسن الآخرين.

لي ذكريات رائعة.

احتفظ بذكريات عزيزة مع المعاونين والعملاء، الذين جعلوا معنا شركتنا شركة مهمة.

وفي الختام، إليكم خالص تحياتي القلبية.



Primo Antolini
Primo Antolini



..... على رسالة والدي، رئيسنا السابق، ورئيسنا الشرفي الآن،
أقبل منصب الرئاسة، وأتعهد وألتزم،
مع أخي Alberto، وابنيه Annalisa وAndrea ، وابنيَّ Luca و Matteo،
بضمان تقدم الشركة الذي لن ينحصر فقط في توسيع الأسواق،
بل سيمتد أيضا ليشمل البحث، والتطوير، والسلامة في العمل وكل ما يمكن تطبيقه من أجل الحفاظ على كوكبنا.



Sergio Antolini
Sergio Antolini